الأمراض

حساسية الصدر

حساسية الصدر هى أحد أنواع التهابات الجهاز التنفسي، من أكثر الأمراض انتشاراً في السنين الأخيرة نتيجة زيادة الملوثات في الجو، ومهيجات ومسببات الحساسية بكافة أنواعها، ينتشر المرض بين الأطفال وكبار السن بنسبة أكبر من الأشخاص متوسطي العمر، يعاني مريض حساسية الصدر من الكثير من الأعراض المزعجة منها السعال الذي قد لا ينقطع لفترات طويلة ويسبب الأرق في أثناء النوم، يحتاج تشخيص حساسية الصدر إلى عدة خطوات من الطبيب للتأكد منه نظراً لتشابه الأعراض مع بعض الأمراض الأخري،

يتناول المقال التالي كل ما يخص حساسية الصدر من أسباب، أعراض وعلاج حساسية الصدر.

حساسية الصدر

أسباب حساسية الصدر 

  • رائحة الغبار أو بعض الملوثات في الجو قد تسبب حساسية الصدر.
  • دور البرد أو الأنفلونزا إذا أهمل علاجه قد يتطور ليتحول إلى التهاب الشعب الهوائية أو ما يسمى حساسية الصدر.
  • بعض أنواع العطور النفاذة أو البخور أيضاً تسبب حساسية الصدر بأعراضها المزعجة.
  • التدخين وخاصة بشكل مكثف أحد الأسباب الرئيسية للأصابة بحساسية الصدر، وأحد الأسباب التي تؤدي لتهيج الصدر عند الإصابة وأثناء فترة العلاج حتى وإن كان تدخين سلبى.
  • بعض أنواع الدواء الذي يحتوى على مادة البنسلين قد يسبب حساسية الصدر.
  • أسباب وراثية وبعض أمراض القلب.
  • بعض المأكولات الحامية و الغير صحية  والتي تحتوى على  مواد حافظة قد تسبب حساسية الصدر.

 

أعراض حساسية الصدر

  • قد يظهر عرض واحد أو أكثر من عرض عند الإصابة بحساسية الصدر ويكون تشخيص الطبيب هو الجازم.
  • السعال، وهو العرض الرئيسي في تلك الحالة ويكون مستمراً ويزداد شدة عند النوم و خاصة عند نوم المريض على ظهره فقد تصل حدته لدرجة قد تتسبب في عدم قدرة المريض على النوم.
  • قد يصاحب السعال بلغم شفاف وقد يكون لزج القوام مما يزيد السعال صعوبة ويؤثر في القدرة على التنفس.
  • قد يظهر صوت مثل الصفير من الصدر عند التنفس يستطيع المريض سماعه بوضوح منذ البداية وإذا أزداد الأمر سوءاً فقد يسمعه المحيطين به.
  • النهجان وضيق التنفس، قد يصل ضيق التنفس أحياناً لعدم القدرة على أي نشاط أوحتى الكلام بدون أخذ نفس مستمر مع إرتفاع الصدر ونزوله دليل على ضيق التنفس الشديد وإذا اشتدت تلك الأعراض يكون دليل على عدم نجاح بروتوكول العلاج المعطى لمريض حساسية الصدر.
  • ألم وضيق في الصدر قد يكون متوسط الحدة وقد يصل الى الشعور بثقل شديد على الصدر مع عدم القدرة على أخذ نفس عميق وكأن شئ  ما يقبض على الصدر.
  • يعاني مريض حساسية الصدر من التعب والإجهاد بشكل عام و ضيق التنفس عند بذل أي مجهود.
  • الأرق الشديد في الليل وعدم الحصول على قسط كافي من النوم بسبب السعال.

نوع حساسية الصدر او الربو

نوبة الحساسية الصدرية أو الربو

قد يعاني المريض من انسداد المجاري التنفسية نتيجة تجمع المخاط فيها بكميات كبيرة، وتتقلص المجاري الهوائية بالرئة متسببة في قلة نسبة الهواء الداخل الى الرئتين ويتعرض بذلك المريض لنوبة ربو شديدة ويجب التدخل الطبي السريع للسيطرة على الحالة.

فقد يبدأ المريض بالمعاناة من أعراض حساسية الصدر العادية السابق ذكرها، ثم تتطور الأعراض إلى التالي:

  • ضيق الصدر وصعوبة التنفس بشكل شديد أكثر من كل مرة.
  • تسارع معدل نبضات القلب.
  • صعوبة الكلام أو التحرك حتى وإن كانت حركة بسيطة داخل المنزل .
  • صعوبة حمل الأشياء أو عمل أي مجهود وإن كان بسيط.
  • تغير لون شفاة المريض إلى اللون الأزرق أو لون غامق.
  • إرتفاع صوت الصفير أو الأزيز الخارج من الصدر.
  • عدم القدرة على السيطرة على السعال.
  • التعرق والشعور بالإغماء.
  • عدم تأثير البخاخات أو موسوعات الشعب الهوائية التى يكتبها الطبيب للاستعمال بالمنزل.

طرق تشخيص حساسية الصدر

  • عن طريق جهاز قياس التنفس،للتأكد من عمل الرئتين بشكل طبيعي يطلب الطبيب من المريض أخذ نفس عميق وإخراج النفس في أنبوب مرتبط بجهاز التنفس لقياس سرعة الزفير ثم يعيد المحاولة بعد أخذ بخاخ  الذي يعمل على تفتيح الشعب الهوائية لمقارنة نتائج قياس التنفس قبل البخاخ وبعده والتأكد من وجود حساسية الصدر من عدمه، إذا تحسن قياس التنفس بعد البخاخ قد يكون دليلاً على الإصابة.
  • إذا كانت اختبارات قياس التنفس لدى المريض طبيعية ولازال الطبيب يريد التأكد من إصابته بحساسية الصدر من عدمه فقد يطلب منه القيام ببعض التمارين الرياضية وأعاده قياس التنفس أو استنشاق مادة الميثاكولين التي تتسبب في ضيق الشعب الهوائية لدى مرضى حساسية الصدر وأعاده قياس التنفس أيضاً.
  • يعتمد الطبيب في الأطفال الذين أعمارهم أصغر من خمس سنوات على سماع الصدر بالسماعة واستخدام موسعات الشعب الهوائية للتأكد من إصابتهم بالحساسية من عدمه.
  • الأشعة السينية والتي تظهر الصدر كله وما به من تغيرات في الرئتين قد تكون دليلاً قاطعاً للإصابة بحساسية الصدر أم لا.
  • تحاليل الدم و اختبارات البلعوم أحد طرق التشخيص التي قد يلجأ لها الطبيب للتأكد من الإصابة.
  • قد يصاحب حساسية الصدر بعض الأمراض الأخري مثل حساسية الأنف، ارتجاع المرئ، و حمى القش ويجب معرفة ذلك لعلاج المرضين على حد سواء.

علاج حساسية الصدر بالاعشاب

علاج حساسية الصدر بالاعشاب

  • اليانسون، ينصح بشرب كوب من الينسون المنقوع في ماء مغلي وتغطية الكوب لعدم تطاير الزيوت منه مرتان يومياً لعلاج حالات الربو.
  • العرقسوس، من الأعشاب الهامة لعلاج حساسية الصدر يتم نقعه وغلية في الماء لمدة نصف ساعة ثم تناوله بعد أن يبرد مرتين في اليوم.
  • القهوة، هي مصدر غذائي جيد يحتوي  على مادة الثيوبرمين التي تساعد على توسيع الشعب الهوائية أثناء الإصابة بنوبة الربو.
  • عشب الافدار، تناوله على هيئة مشروب مثل الشاي يعتبر علاج فعال لحساسية الصدر أو الربو.
  • الزعتر، يعتبر من المضادات الحيوية ومضادات الالتهاب الشعبية المتعارف عليها لذا فإن تناول كوب من شاي الزعتر يوميا يمكنه السيطرة على أعراض حساسية الصدر.
  • الكركم بما يحتويه من مواد مضادة للالتهاب فهو يستطيع التقليل من الأعراض الجانبية الربو.
  • الزنجبيل، تناوله بجانب الدواء الموصوف من الطبيب قد يساهم في سرعة اختفاء الأعراض و التقليل من السعال.
  • الشاي الأعشاب الصيني، والمعروف بقدرته على علاج أمراض حساسية الصدر حيث يتكون من ثلاث اعشاب هي العرقسوس وعشبة الصفراء وعشبة الريشي و المعروفين بتأثيرهم على كل مسببات الحساسية أو الربو وله نتائج جيدة في ذلك.

علاج دوائي لحساسية الصدر 

  • أدوية توسيع الشعب الهوائية سواء كانت شراب أو حبوب أو بخاخ.
  • الستيرودات عن طريق الاستنشاق لعلاج الالتهاب.
  • أحيانا قد يلجأ الطبيب إلى الحقن مثل حقن زولير.
  • دواء مضاد الكولين .
  • بعض بخاخات الأنف لتسهيل التنفس.

أطعمة مفيدة في حالة الإصابة بحساسية الصدر

هناك أطعمة تناولها يعمل على توسيع الشعب الهوائية ومنها:

  • التفاح.
  • الحمضيات مثل الليمون والبرتقال.
  • الجزر.
  • القهوة.
  • بذور الكتان.
  • الثوم.
  • الحليب.
  • الافوكادو.

وهناك أطعمة لا يجب تناولها لمريض حساسية الصدر حتي تمام الشفاء ومنها:

  • البيض.
  • الفول السوداني.
  • الملح.
  • المحار وبعض أنواع الأسماك.

 

أعراض حساسية الصدر مزعجة وتسبب الأرق ولكن باتباع ارشادات الطبيب والراحة تزول تلك الأعراض سريعاً ولا يتبقي منها سوى الذكريات وإن كانت سيئة،عافانا الله وإياكم من كل الأمراض.

للمزيد من المعلومات حول انواع الحساسية.

المصدر
https://www.webmd.com/asthma/guide/allergic-asthma

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى