الأدوية في رمضان

مشاكل النوم في رمضان وطرق التخلص منها!

النوم في رمضان من العادات التي تتغير بشكل كامل ويرجع ذلك لتأخر مواعيد السحور والتي يترتب عليها قلة النوم خلال مدة الليل، وهي من أهم أوقات الحصول على راحة واسترخاء خلايا المخ والأعصاب.

مشاكل النوم في رمضان وكيفية التخلص منها

النوم في رمضان

يحدث بعض الاضطرابات للعديد من الأشخاص خلال شهر رمضان وفي الحقيقة لا داعى لكل القلق والتوتر الذي يصيب أغلب الأشخاص بمجرد قدوم شهر رمضان وعدم انتظام النوم، المشكلة بسيطة ويمكن التخلص منها بالخطوات التالية:-

  • الحرص على أخذ قسط من الراحة بمعدل ساعتين على الأقل خلال المدة بين الفطار والسحور.
  • يفضل تناول سحور خفيف لعدم الشعور بالامتلاء والانتفاخ وعدم القدرة على النوم بشكل جيد.
  • تناول المنبهات بعد الإفطار بساعتين وليس أقل لعدم فقدان المعادن والفيتامينات الضرورية للطعام وليس أكثر لعدم التعرض لحالة من الأرق وعدم القدرة على النوم.
  • ممارسة نشاط رياضي ثلاث مرات في الأسبوع خلال فترة النهار يساعد على انتظام النوم في رمضان واسترخاء العضلات.
  • بعد الانتهاء من السحور وقبل موعد الفجر يفضل احتساء مشروب دافئ مثل النسكويك أو اليانسون أو النعناع والزنجبيل ثم أخذ دش دافئ، وتأدية صلاة الفجر والخلود للنوم.

 

اسباب تغير نمط النوم في رمضان

خلال شهر رمضان يتغير كل شيء وتختلف مواعيد النوم والاستيقاظ ويرجع ذلك لعدة أسباب تشمل الآتي:

  • السهر لساعات طويلة لمتابعة المسلسلات والبرامج الرمضانية حتى الصباح.
  • الإنتظار حتى وقت السحور وعدم النوم سوى بعد صلاة الفجر.
  • الاستيقاظ مبكراً لتحضير الفطور أو الذهاب للعمل في وقت باكر.
  • العزائم والتجمعات العائلية التي تستمر لوقت متأخر، بالإضافة إلى مجهود الضيافة.
  • تناول وجبات دسمة وبكميات كبيرة خلال وجبة السحور، اضطرابات في المعدة والجهاز الهضمي وباالتالي عدم القدرة على النوم بشكل سليم.
  • تناول المنبهات على السحور.

 

انواع مشاكل النوم في رمضان مع الصيام 

هناك العديد من المشاكل مع النوم  تواجه الصائم خلال رمضان ومنها الآتي:

العمل أثناء الليل

  • أبرز مشاكل النوم في رمضان يعانيها الذين يعملون خلال مدة الليل، ويرجع ذلك لارغامهم على الاستيقاظ طوال الليل للعمل وعدم النوم بشكل كافي خلال النهار، مما يسبب خلل في نظام النوم وإرهاق خلايا المخ.

الحمل والرضاعة 

  • تعاني السيدات الحوامل من النوم في رمضان ويرجع ذلك بسبب إصابتهم بالحموضة وأرق الحمل ورغم ذلك مضطرين للاستيقاظ مبكراً لتجهيزات إفطار رمضان.
  • ينطبق نفس الأمر على المرضعات الذين لا يأخذون قسط كافي من النوم بسبب استيقاظ الرضيع للرضاعة وعدم انتظام نوم الرضع مع مواعيد رمضان.

 

الآثار الناتجة عن مشاكل النوم في رمضان

عدم النوم بشكل كافي في العموم له سلبيات عدّة على الجسم، وخلال شهر رمضان بشكل خاص مع الصيام يحدث الآتي:

  1. عدم أخذ قسط كافي من النوم مع الصيام يسبب عدم القدرة على التركيز أو التواصل مما يسبب بعض المشاكل في العمل أو تعرض الصائم للحوادث.
  2. اضطراب النوم يسبب اضطرابات في التفكير وفقدان الذاكرة بشكل مؤقت.
  3. التأثير بشكل سلبي على الجهاز العصبي فينتج عصبية مفرطة بالإضافة إلى صداع ودوار ودوخة.
  4. عدم النوم بانتظام يزيد من الإصابة بأمراض شديدة الخطر ومزمنة وأشهرهم مرض السكر والسمنة المفرطة وأمراض القلب.
  5. الشعور بعدم الراحة في كل عظام الجسم والإصابة بتنميل أماكن متفرقة مثل الساقين والأطراف.
  6. بمجرد النوم يتم إصدار أصوات مزعجة مثل الشخير مما يشير إلى الإرهاق الشديد.

 

يمكن تنظيم النوم في رمضان والتخلص من مشكلته عن طريق تهيئة الأجواء الهادئة لحصول الجسم على الراحة والاسترخاء بعيداً عن التوتر والضوضاء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى