الأمراض

انزيمات القلب Heart enzymes

الإنزيمات او انزيمات القلب، تعرف بشكل عام بأنها مواد بروتينية يتمثل عملها في تيسير عمليات التفاعلات الكيميائية بداخل الجسم وتسريعها دون أن تشترك الإنزيمات في هذا التفاعل حيث تعمل فقط على الارتباط بالمواد التي تدخل في التفاعل الكيميائي ،ويجب أن تكون الظروف مناسبة(درجة الحموضة ، درجة الحرارة) لتقوم الانزيمات بعملها بشكل كامل ويمكن أن تختلف هذه الظروف من انزيم الى انزيم آخر ، يحتوي الجسم على العديد من أنواع الإنزيمات منها إنزيمات خاصة بأعضاء محددة في الجسم مثل:

  • الإنزيمات الموجودة في المعدة.
  • الإنزيمات الموجودة في الكبد.
  • اللعاب بالفم.
  • الإنزيمات الموجودة في القلب(من اهم الانزيمات في الجسم).

ما هي انزيمات القلب

اعراض النوبة القلبية وأسبابها وكيفية التعامل معها.
اعراض الذبحة الصدرية، وأسبابها، وطرق علاجها.

 

ما هي انزيمات القلب

إنزيمات القلب عبارة عن بروتينات تعمل على تحفيز وتيسير عمليات تفاعلات كيميائية محددة في الخلايا حيث توجد طبيعيا في خلايا عضلات القلب وتوجد في الدم أيضا بدرجة تركيز قليلة بصورة طبيعية، وفي حالة تعرض عضلة القلب لأي خلل أو ضرر ينتج عن ذلك ارتفاع مستوى الإنزيمات في الدم نتيجة خروجها وتسربها من خلايا القلب المتضررة الي الدم ومن هذه الإنزيمات الأساسية التي توجد في خلايا العضلات القلبية.

  •  انزيم فسفوكيناز الكرياتينCPK ويعرف ايضا كرياتين كيناز وهو إنزيم يوجد بشكل عام في العضلات ويوجد في عضلة القلب حيث يعد عنصر أساسي في العملية التي تقوم بإدارة نشاط القلب ومجهودة ويساعد في انتاج الطاقة داخل العضلات.
  • انزيم التروبونين TnI و TnT وهو نوع من الانزيمات التي تكون علامة على تعرض عضلات القلب الى انسداد حاد في الشريان ووجود ضرر في جزء من خلايا العضلات وخروجها إلى الدم ،  TnI و TnT هما نوعين من انزيم التربونين وهما يشيران إلى انسداد العضلة القلبية أو إحتشائها.
  • في حالة الارتفاع في مستوى انزيم CPK يجب أن يصاحبه ارتفاع في التربونين حتى يكون السبب هو الاعتلال في عضلات القلب لأن انزيم CPK يمكن أن يرتفع نتيجة أسباب أخري في العضلات.

وبما أن ارتفاع مستوى الإنزيمات في الدم يحدث عندما تصاب عضلات القلب بأى اعتلال او ضرر مثل النوبات القلبية وايضا ترتفع بدرجة بسيطة عند الإصابة بمشاكل واضطرابات أخرى لذلك يربط الأطباء ارتفاع مستوى الإنزيمات بظهور أعراض معينة على المريض ويعملون علي فحصها عندما يعاني المريض ويشتكي من بعض الأعراض. 
تحليل انزيمات القلب

تحليل انزيمات القلب

تحليل انزيمات القلب هو عبارة عن القيام بتحليل للدم باستخدام عينة صغيرة من الدم من ذراع الشخص المريض، وللتأكد من نتيجة التحليل يقوم الطبيب المعالج بإعادة القيام بالتحليل مرة ثانية ، وايضا يقوم بتكراره اكثر من مره في وقت آخر حتى يتابع مستوى الانزيمات.

ويقوم الطبيب بتقييم الحالة للشخص المريض عن طريق العديد من الفحوصات والتحاليل وايضا لمعرفة السبب في ارتفاع الانزيمات ومنها:

  • فحص لنسبة السكر بالدم.
  • فحص لعدد صفائح الدم.
  • فحص لنسبة الشوارد بالدم مثل البوتاسيوم او الصوديوم.
  • فحص لنسبة الكوليسترول بالدم.
  • فحص لنسبة كريات الدم البيضاء وعددها.
  • القيام بتصوير الأشعة السينية على منطقة الصدر.
  • فحص تخطيط صدى القلب وكهربية القلب.
  • إجراء أشعة مقطعية وغيرها من التحاليل والفحوصات.

تحليل انزيمات القلب لا يستلزم القيام بأي اجراءات او تحضير او امور احترازية  قبل إجراءه، فهو لا يتطلب امتناع المريض عن الطعام والشراب وقبل التحليل لا يجب الصوم، وايضا اذا كان المريض يستخدم اي ادوية لا يجب عليه أن يوقفها أو أن يمتنع عنها قبل إجراء التحليل.

في حالة شك الطبيب المعالج في وجود نوبة او ذبحة قلبية عندها يتم القيام بهذا التحليل غالبا في الطوارئ في المستشفى.

وحتى يستطيع الطبيب الاستنتاج الجيد لنتائج التحليل في هذه الحالة هناك بعض المعلومات يقوم الطبيب بأخذها من الشخص المريض او من اي شخص قريب منه ومن هذه المعلومات:

  • إذا كان المريض تعرض من قبل لاي سكتات دماغية أو نوبات وذبحات في القلب.
  • اذا كان المريض يستخدم أي نوع من الادوية.
  • إذا كان المريض يستخدم أي منتجات عشبية.
  • منذ متى المريض مصاب بهذه الأعراض.
  • إذا كان المريض يعاني من ضغط الدم المرتفع أم لا.
  • إذا تعرض المريض لأي نوع من العمليات الجراحية من فترة قريبة.

نتائج تحليل انزيمات القلب يمكن أن تختلف من شخص لاخر وفقا لجنس المريض وسنه وإذا كان اصيب بامراض سابقا (التاريخ الصحي الخاص بالمريض).

انزيم تروبونين troponin يكون مرتفع بشكل طبيعي في الدم عند فئة الشباب وصغار السن، لكن الأفراد الذين تكون نسبة انزيم تروبونين اكبر من 0.01 نانوجرام لكل مل لديهم قابلية للتعرض للأمراض القلبية الخطيرة على الحياة بضعفين عن الأشخاص الذين يملكون صحة جيدة، ونريد ان ننوه أن نتائج التحليل تكون بوحدة نانوجرام لكل ملليلتر.

 

يمكن القيام بتحليل الإنزيمات إذا كان المريض يعاني من أعراض تدل على إصابة الشرايين القلبية بالانسداد ومن هذه الأعراض:

  • الإحساس بالضعف بشكل عام.
  • الاحساس بالتعب والارهاق.
  • التعرق.
  • الاصابة بضيق وصعوبة في التنفس ودوار ودوخة.
  • الإحساس بالبرودة.

يوجد بعض الأمور تعيق القيام باختبار و تحليل إنزيمات القلب حيث تؤدي إلى اضطراب في النتائج الخاصة بالتحليل والفحص ومنها:

  • الإصابة بأمراض ومشاكل في الغدة الدرقية.
  • الإصابة بأمراض نقص المناعة الذاتية.
  • الأدوية التي تستخدم في انقاص مستوى الكوليسترول في الدم.
  • وجود ضمور وخلل في العضلات.
  • أنواع الطرق العلاجية للإضطرابات والمشكلات القلبية مثل الإنعاش القلبي الرئوي CPR والعلاج بالصدمات الكهربائية لإعادة نظم القلب الطبيعي(تقويم نظم القلب).
  • الاصابة بامراض في الكلي.

 

انزيمات القلب هل هي خطيرة؟

زيادة انزيمات القلب وارتفاعها لا تمثل أي خطورة ولكن المستويات العالية منها تكون علامة على بعض الامور وفي الغالب تدل علي وجود اصابة او اعتلال في القلب ويكون عمل انزيمات القلب في القلب وتكون نسبة صغيرة منها موجودة في الدم، في حالة تعرض عضلات القلب الى اعتلال ما او اصابة مثل الاصابة بنوبة او ذبحة في القلب أو القيام بجراحة في القلب ينتج عن ذلك خروج الإنزيمات وتسربها من خلال الجزء المصاب وبالتالي يؤدي ذلك إلى زيادة نسبة الانزيمات في الدم وارتفاع مستواها ويقوم الاطباء بفحص للانزيمات القلبية ومعرفة مستواها في حالة إذا كان الشخص المريض يشتكي من وجود بعض الاعراض المعينة التي يرتبط وجودها بالانزيمات. 

اسباب ارتفاع انزيمات القلب

اسباب ارتفاع انزيمات القلب

زيادة مستوى الانزيمات يمكن أن تدل على عدد من الأمراض ولكن من الأسباب الشائعة لزيادة نسبة ومستوي إنزيمات القلب هو اصابة عضلات القلب باعتلال او ضرر مثل التعرض للنوبات القلبية، وهناك عوامل أخرى تسبب ارتفاع انزيمات القلب مثل:

  • انخفاض الاكسجين الواصل الى القلب او ما يعرف بنقص التروية وتعد من الأسباب الاساسية لزيادة الانزيمات.
  •  الذبحة القلبية.
  • النوبة القلبية.
  • إصابة عضلة القلب بالتهابات.
  • يمكنها التأثير على أجزاء من الجسم مثل المخ.
  • يمكنها التأثير على العضلات.
  • تؤثر أيضا على الهيكل العظمي.
  • تسبب اضطراب في ضربات القلب وعدم انتظامها.
  • ترفع من نسبة التعرض للفشل الحاد للكلي.
  • الاصابة بالإنتان أو خمج الدم وهي عبارة عن عدوى مزمنة تهدد الحياة فيؤدي إلى حدوث التهابات في أعضاء مختلفة من الجسم وكرد فعل لهذا ينتج عنها تراكم الإنزيمات القلبية في دورة الدم.
  • الإصابة بأمراض ومشاكل في الكلى.
  • اضطراب ضربات القلب وزيادة سرعتها.
  • الإصابة بالفشل الاحتقاني في القلب.
  • إصابة عضلات القلب و تعرضها لضغط كبير مثل الناتجة عن حوادث السيارات.
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي.
  • وجود ضعف في عضلة القلب.
  • الاصابة بالانصمام الرئوي يعني التعرض لإنسداد في أحد الشرايين الرئوية.
  • ادخال دعامات للقلب لمعالجة الضيق في الشرايين وتوسيعها.
  • الاصابة بمتلازمة او مرض راي.
  • إصابة عضلة القلب بالتضخم.
  • المعالجة باستخدام  الإنعاش القلبي الرئوي.
  • إعادة النظم الطبيعية للقلب(تقويم نظم القلب).
  • التعرض للمعالجة للتخلص من رجفان القلب.
  • المعالجة بالصدمات الكهربائية.
  • الإصابة بأمراض في المناعة.
  • الاصابة بضمور واضمحلال في العضلات.
  • تناول المشروبات والمواد الكحولية بشكل مفرط.
  • استعمال بعض أنواع العقاقير التي تستخدم من خلال الحقن العضلي.
  • القيام بعملية قلب مفتوح.
  • الاصابة بكسل وقصور في الغدة الدرقية.
  • استخدام عقاقير تعمل على إنقاص مستوى الكوليسترول في الدم مثل دواء الستاتين Statin.
  • الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • التعرض للصدمات والتشنجات.
  • خلل واضمحلال في الرئة وتعرضها للاحتقان.
  • إصابة عضلات القلب بالخلل أو التلف فيؤدي إلى حدوث احتشاء في العضلات أو اعتلال مما يسبب تسرب للانزيمات في مجرى الدم.

 

ماهو علاج ارتفاع انزيمات القلب ؟

علاج زيادة مستوى انزيمات القلب يختلف من شخص لشخص آخر لاختلاف الأسباب التي تؤدي لزيادة الإنزيمات وفي حالة أن يكون السبب في ارتفاع الإنزيمات القلبية هو حدوث نوبة او ذبحة قلبية يكون العلاج استعمال التالي:

  •  الأدوية التي تعمل علي منع تجلط وتخثر الدم(مميعات الدم) مثل دواء الهيبارين Heparin.
  • استخدام مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين ACE.
  •  مسكنات الألم.
  • العلاجات المضادة للصفيحات(مضادات تكدس الصفائح الدموية).
  •  دواء نيتروجلسرين Nitroglycerine.
  • استخدام حاصرات البيتا Beta-Blockers.

 

يمكن أن يفضل الطبيب القيام بإجراء جراحي مثل:

  • ادخال دعامة لفتح وتوسيع الشرايين المصابة بالانسداد والمساعدة على أن تظل مفتوحة.
  • في حالة تفاقم حالة الانسداد الشرياني يوصي الطبيب بالقيام بجراحة لفتح جزء في جانب الشريان حيث يقوم الطبيب الجراح بإزالة للشرايين(الشرايين التاجية) المصابة بالانسداد ويعمل علي إعادة خياطة الشرايين ببعضها البعض من جديد.  

في حالة أن يكون السبب في زيادة وارتفاع مستوى الإنزيمات القلبية سبب مختلف عن النوبة القلبية فيعمل الطبيب المختص على معالجة السبب في ارتفاع الانزيمات الذي يقوم بتحديده بعد عدة فحوصات وتحاليل وايضا يقوم بتوصية المريض ان يتبع نظام صحي سليم حتى يضمن استعادة القلب لصحته وعمله بشكل افضل واجود.

المصدر
https://www.healio.com/cardiology/learn-the-heart/cardiology-review/topic-reviews/cardiac-enzymeshttps://www.webmd.com/heart-disease/cardiac-enzymes-studieshttps://www.healthline.com/health/cardiac-enzymes

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى