الأدوية في رمضان

الصيام ومرضى القلب نصائح مهمة لصيام أفضل!

الصيام ومرضى القلب، يرغب الكثير من هؤلاء المرضى في معرفة تأثير الصيام على حالتهم الصحية، وهل سيحسن من وضعهم المرضي ام سيؤخر من الشفاء، وكل ذلك يحدد من خلال الطبيب المعالج، واليكم اهم التفاصيل.

الصيام ومرضى القلب

معدل نبضات القلب أثناء الصيام 

يحدث اختلاف كبير في معدل ضربات القلب خلال شهر رمضان، حيث يبلغ عدد نبضات القلب الطبيعية حوالي 80 نبضة خلال الدقيقة الواحدة، ولكن يقل معدل نبضات القلب أثناء الصيام تدريجيا حتى يصل إلى 60 نبضة خاصة عند الراحة، ولكن قد يعود للارتفاع قليلاً مع ممارسة الأنشطة والأعمال اليومية

 

وعلى الرغم من ذلك يعاني الكثيرون من زيادة ضربات القلب بعد تناول وجبة الإفطار، حيث يرتفع مستوى السكر بشكل كبير في الجسم ويبدأ الجهاز الهضمي في التسارع لهضم الأطعمة المتناولة يومياً، وذلك يحتاج مجهود مضاعف من عضلة القلب في ضخ و توصيل الدم إلى أعضاء الجسم للقيام بوظائفها الطبيعية.

 

ولهذا يحذر من الصيام لمرضى القلب في الحالات الغير مستقرة للحفاظ على سلامتهم، ولكن إذا كانت حالة المريض تتناسب مع الصيام يشترط اتباع نظام غذائي ورياضي صحي، بالإضافة إلى زيارة الطبيب بشكل دوري. 

 

اقرأ أيضاً… دعامات القلب والصيام، فوائد الصيام والتحذيرات.

 

ضعف عضلة القلب والصيام

 

تعتبر من أخطر المشاكل الصحية الشائعة هي صيام مرضى القلب والأوعية الدموية دون إخبار الطبيب، حيث يجعل حالة المريض الصحية تزداد سوءاّ، كما أنه يهدد بخطر الموت المفاجئ.

 

فوائد الصيام للقلب

 

أكدت الدراسات الطبية أن الصيام يمنح الكثير من المنافع الصحية على مرضى القلب، ومن أبرزها: 

الوقاية من مرض الشريان التاجي 

  • يعمل على إذابة الدهون الملتصقة على الجدران الداخلية للأوعية الدموية، وبالتالي يحمي من تصلب الشريان التاجي.
  • يحافظ على صحة ومرونة الشرايين الأوردة الكبرى في القلب، وبالتالي يتدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم بشكل طبيعي.
  • يخفف من المجهود القلبي المبذول طوال الوقت، وذلك من خلال التوقف عن الأكل لساعات طويلة.
  • نشرت بعض المجلات الطبية أن هناك ترابط إيجابي ما بين الصيام ومرضى القلب في تقليل معدلات الفشل القلبي الى 72٪.

 

التخلص من السمنة وفقدان الوزن

  • يساهم الصيام في إنقاص الوزن عن طريق التخلص من الدهون والماء والأملاح الزائدة في الجسم.
  • يساعد على تنظيم معدل إفراز الهرمونات التي تحفز من تكسير الدهون المشبعة حول العضلات.
  • كما أكدت بعض الدراسات أن هناك ارتباط قوي ما بين السمنة المفرطة وأمراض القلب.
  • يمكن أيضا تقليل مضاعفات أمراض القلب من خلال الصيام المتقطع.

 

تنظيم مستوى ضغط الدم

  • يقلل من الضغط الواقع على الأوعية الدموية، مما يحمي من السكتات الدماغية والجلطة القلبية.
  • يساعد على استرخاء وتمدد الشرايين الكبرى، وبالتالي يحد من ارتفاع الضغط المفاجئ الذي يضعف من عضلة القلب.
  • كما أن فوائد الصيام للقلب تعود أيضا إلى النظام الغذائي المتوازن، وممارسة الأنشطة الخفيفة في رمضان.

 

 تقليل حساسية خلايا الجسم لهرمون الأنسولين

  • يسرع من عمليات الهضم المواد الكربوهيدراتية والسكريات وتحويلها في صورة طاقة.
  • يخفض من إنتاج هرمون الأنسولين بفاعلية كبيرة، وذلك لأنه من ابرز مسببات الأمراض المزمنة ومنها :أمراض القلب.

 

التخلص من التوتر والإجهاد

  • يقلل من إفراز هرمونات القلق مثل الأدرينالين والكورتيزول التي تضعف وظائف القلب على المدى الطويل.
  • يعزز من قدرة الجهاز المناعي الذي يلعب دور أساسي في تقوية عضلة القلب.
  • كما يمنح الصيام الشعور بالراحة والهدوء طوال الوقت. 

 

هل الصيام خطر على مريض القلب ؟

أشارت الأبحاث الطبية أن هناك حالات خاصة من أمراض القلب يحذرهم الأطباء من الصيام تماما، ومن أبرزها: 

  • المرضى الذين يشعرون بنوبات صدرية حادة، ويحتاجون إلى جرعات دوائية في مواعيد مختلفة.
  • حالات قصور عضلة القلب، وضيق الصمام المترالي، وروماتيزم القلب.
  • اضطراب نظم القلب الخبيث.
  • مرضى الأزمات القلبية، وجراحة القلب المفتوح.
  • الذين تعرضوا إلي جلطات دموية بشكل متكرر، و يتناولون العقاقير المضادة لتجلط الدم.
  • يحذر من الصيام لمرضى القلب الذين خضعوا لتركيب دعامات القلب.

 

الإجابة قد تكون مفاجئة لبعض الحالات المستقرة من مرضى القلب، حيث أن الصيام يساعد على تنقية الدم، وحرق الدهون المتراكمة في الشرايين والأوردة، ويؤثر بشكل إيجابي على صحة عضلات وصمامات القلب، ويحد من النوبات والأزمات القلبية.

 

عدم انتظام ضربات القلب و الصيام

يعتبر اضطراب معدل ضربات القلب في الصيام  أمر يثير القلق إذا ترافق مع الشعور بالألم في منطقة الصدر وضيق التنفس، وهنا يجب استشارة الطبيب للتعرف على السبب وراء ذلك وعلاجه.

ولكن عدم انتظام ضربات القلب عند الصيام هو أمر طبيعي للغاية، وذلك إذا استمر لعدة دقائق بسيطة من موعد الإفطار ويختفي تدريجياً مع الراحة والاستلقاء.

 

وفي حالة زيادة معدل النبض مع الصيام ومرضى القلب يجب متابعة الطبيب على الفور، وذلك لتحديد هل الصيام يتناسب مع حالة المريض أم لا، مع توزيع الجرعة الدوائية بين وجبة الإفطار والسحور بشكل منتظم.

 

 اقرأ أيضاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى