الأدوية في رمضان

الدورة الشهرية في رمضان

الدورة الشهرية في رمضان من الأسباب الرئيسية التي تعيق صيام السيدات والفتيات، ورخصة الإفطار في تلك الفترة مشروعة من الله، على أن يتم تعويضها بعد الانتهاء من الشهر الكريم.

الدورة الشهرية في رمضان

الدورة الشهرية في رمضان

الدورة الشهرية خلال شهر رمضان يجب ألا تكون عائق لدى السيدات ولا داعى للقلق أو التوتر إلا في الحالات الآتية:

  • التعرض إلى نزيف غزير يستدعي زيارة الطبيب.
  • انقطاع الدورة الشهرية بشكل تام.
  • التعرض إلى مغص شديد لا يتوقف حتى بعد استخدام المسكنات.
  • الإصابة بوخز في الرحم والمبايض.

 

مشاكل الدورة الشهرية في رمضان

يحدث خلل في الهرمونات لأغلب السيدات خلال فترة رمضان مما ينتج عنه بعض المشاكل كالآتي:

  • التعرض إلى ألم في البطن وصداع شديد من أبرز مشاكل الدورة الشهرية  .
  • غزارة الدم مما يسبب وخمول وتوتر وعصبية.
  • زيادة المجهود المبذول خلال الشهر وأثناء العزائم يزيد من نسبة التعرض للإرهاق والتعب وتكسير الجسم بالإضافة إلى ارتفاع نسبة غزارة الدورة الشهرية.
  • نقص الفيتامينات والسوائل اللازمة خلال الصيام يزيد من اضطراب الدورة الشهرية ويمكن أن يسبب أنيميا نتيجة عدم تعويض ما يفقده الجسم خلال فترة الحيض.
  • الاصابة بالغضب أو التوتر والإرهاق المستمر يؤدي إلى اضطرابات ومشاكل بالدور الشهرية، وأحياناً ينتج عنه تأخر الدورة أو عدم نزولها.
  • زيادة الوزن خلال شهر رمضان من الأسباب الشائعة التي تؤثر على عدم انتظام الدورة واضطرابها، ويرجع ذلك بسبب أن زيادة الوزن يؤثر على أداء الهرمونات بشكل سلبي.

 

اقرأ أيضاً… 6 أسباب لاضطرابات الدورة الشهرية في رمضان وكيفية الوقاية منها!

 

نصائح للحفاظ على دورة شهرية منتظمة في رمضان

الدورة الشهرية في رمضان ليست عائق، ويمكن تجنب مشاكلها بإتباع النصائح التالية:

إتباع نظام غذائي صحي

  • يفقد الجسم العديد من الفيتامينات والمعادن الضرورية التي تمده بالطاقة وتحسن من أداء وظائفه، لذلك عدم تناول غذاء صحي يعوض فترة الصيام يؤثر على وظائف الجسم بشكل عام وهرمونات الدورة الشهرية بشكل خاص.
  •  يجب الحرص على إدراج الفواكه والخضروات بالإضافة إلى تناول المشروبات التي تساعد على تنظيم الهرمونات الأنثوية مثل الشمر واليانسون.
  • الحرص على عدم الإفراط في تناول الحلويات والمشروبات الغازية فكلاهما يسببون اضطرابات وألم أثناء الدورة الشهرية.

شرب كمية وفيرة من المياه

  • يفقد الجسم خلال فترة الحيض كمية كبيرة من المياه لذلك يجب تعويض الكمية المفقودة عن طريق شرب ما لا يقل عن 3 لتر مع تناول المشروبات الطبيعية مثل عصير البطيخ وعصير البقدونس.

النوم بشكل كافي

  • السهر لساعات طويلة خلال شهر رمضان يسبب توتر وقلق وكل تلك الأشياء من شأنها أن تساعد على حدوث خلل أو عدم انتظام في الدورة .

الابتعاد عن الكافيين

  • الشاي والقهوة والنسكافية وما شابه ذلك تحتوى على نسبة من الكافيين تسبب توتر ومزاج متقلب مما يؤثر على الهرمونات ويعكس الأمر على الدورة الشهرية.

 

ممارسة أنشطة والابتعاد عن المجهود القاسي

  • الحرص على ممارسة رياضة المشي لمدة ثلاث أيام في الأسبوع قبل الإفطار وبعد الإفطار بساعتين على الأقل، مع الحرص على عدم القيام بمجهود قاسي وأعمال شاقة.

 

هل يمكن تأخير الدورة الشهرية في رمضان؟

يتوافر في الصيدليات أدوية هرمونية لتأخير موعد الدورة الشهرية تستخدمها الفتيات والسيدات رغبة في صيام الشهر الكريم كاملاً، ولكن لا يفضل إتباع تلك الوسيلة لعدة أسباب:

  • لدى كل امرأة رخصة من الله لصيام الشهر الكريم والانقطاع في أيام الحيض لحكمة ورحمة من الله بالمرأة ولو كان التأجيل يفيد لبلغنا الله بذلك.
  • آلية عمل أدوية تأخير الدورة الشهرية تلعب على الهرمونات مما يسبب خلل ينتج عنه اضطراب في الدورة في الشهور التالية بالإضافة إلى انقطاعها أو نزولها في أوقات متفرقة.

 

الدورة الشهرية في رمضان ليست عائق ولا يؤثر الصيام عليها أو على هرمونات المرأة في حالة الحصول على قسط كافي من الراحة وإتباع حمية غذائية صحية.

 

أهم المقالات المتعلقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى