الأدوية في رمضان

الحامل وحرقة المعدة في رمضان

كيف تتخلص الحامل من حموضة المعدة؟

تعد حرقة المعدة في رمضان للحامل من أكثر المشاكل الشائعة التي تواجه فئة كبيرة من النساء، يمكن التغلب عليها بالانتظام على العادات الصحية، وفي الحالات الشديدة يفضل استشارة الطبيب، واليكم أهم التفاصيل.  

الحامل وحرقة المعدة في رمضان

كيف تتخلص الحامل من حموضة المعدة في رمضان

 

هناك عدة نصائح تساعد النساء الحوامل بشكل كبير في التغلب على حرقة المعدة والوقاية، ومنها: 

 

  • تناول وجبات صغيرة منذ موعد الإفطار حتى السحور.
  • تجنب الإفراط في تناول وجبة الإفطار، إضافة إلى مضغ الطعام جيدا وببطء.
  • تقليل الاطعمة المقلية، أو المصنوعة من الكريمة كاملة الدسم.
  • استخدام كميات قليلة من البهارات أثناء تحضير الطعام، وذلك لأنها تسبب التهابات المعدة.
  • يساهم الزبادي، واللبن الرائب في تهدئة الأمعاء وتسريع عملية الهضم.
  • تناول كميات مناسبة من الألياف الغذائية التي تحفز من إنزيمات الهضم مثل الخيار، الخس، شرائح الطماطم. 
  • يعد السبب الأساسي في معاناة الحامل وحرقة المعدة في رمضان هو الخلود إلى النوم بعد الأكل مباشرة، وينتج عنه رجوع أحماض المعدة إلى المريء.

 

علاج حموضة المعدة عند الحامل

تحتاج بعض النساء الحوامل إلى العلاج الطبي للتخلص من حموضة المعدة الزائدة، كما يحب اتباع الإرشادات الصحية لتقليل أعراضها ومضاعفاتها، ومن أهمها: 

 

  •  الاكثار من السوائل والعصائر الطبيعية، وذلك لأنها  تمنح الاحساس بالشبع، وتقلل من غازات البطن. 
  • الالتزام بتحضير الأطعمة المسلوقة أو المشوية، وذلك لأنها تحتوي على نسبة أقل من الدهون.
  • مضغ حبوب اللبان بعد وجبة الإفطار، وذلك لأنه يثير الغدد اللعابية، وبالتالي تتضاعف كمية افراز انزيمات الهضم.
  • تساعد كميات الماء الزائدة على تخفيف عصارة المعدة الحامضية، مما يقلل الإحساس بالحرقة.
  • تجنب التدخين أو التعرض التدخين السلبي، وذلك لأنه يزيد من حموضة المعدة، كما أنه يضر بصحة الجنين.
  • تقليل فرص التعرض للتوتر والقلق، كما يمكن التغلب عليها بممارسة بعض تمارين الحمل الآمنة.
  • سرعة التخلص من الوزن الزائد، حيث أنه يضغط بشكل كبير على الأمعاء والمعدة خاصة في الحمل.
  • تجنب الملابس الضاغطة على البطن، تعد من خطوات علاج حموضة المعدة عند الحامل، حيث أنها تسبب ارتجاع الأحماض إلى الاثني عشر.

 

احترسي هذه الأطعمة تسبب الحموضة أثناء الحمل

هناك العديد من الأطعمة التي يحذر الأطباء منها خلال الحمل، حيث أنها تهيج الجدار المبطن للمعدة والأمعاء، ومن أبرزها: 

 

الكافيين

  • يتواجد بكثرة في القهوة، الشاي، المشروبات الغازية.
  • كما يمكن تناول كوب فقط من القهوة الخفيفة في حالة عدم الاستيقاظ جيدا دون تناولها. 
  • تتسبب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين في الشعور بحرقة المعدة وعدم الراحة.

 

منتجات الألبان: 

  • يقصد بها الجبن المالح أو الزبادي كامل الدسم، وذلك لأنها تسبب زيادة الحموضة والشعور بالغثيان.
  • يفضل تناول شريحة واحدة فقط من الأجبان منزوعة الدسم والملح في السحور.

 

الشوكولاتة:

  • تتسبب الشوكولاتة في زيادة إنتاج أحماض المعدة، وذلك لاحتوائها على مركب ثيوبرومين، وميثيل زانتين.
  • كما أنها تحفز من متلازمة ارتجاع المريء، وذلك لأنها تحفز الأعصاب الحسية الموجودة في منطقة الإثني عشر. 
  • يجب الإنتباه أيضا إلى المكسرات حيث أنها ترفع من معدل الدهون داخل المعدة مسببة عسر الهضم.

 

الطعام الحار:

  • أكدت الدراسات العلمية بعد إجراء تجارب على فئة من النساء الحوامل، ان البهارات الحارة تعد سبب اساسي في التهاب الأغشية المبطنة للمعدة.
  • ينصح الحوامل بتجنب المأكولات التي تحتوي على البهارات الزائدة أو الفلفل الحار.
  • كما يجب عدم تناول الوجبات شديدة الحرارة، وفي حين التعود على ذلك يمكن تقسيمها إلى قطع صغيرة. 

 

 

الأطعمة المخبوزة الجاهزة: 

  • تعد تلك الأطعمة غير صحية، حيث تحتوي على دهون مشبعة، وألوان صناعية، ينتج عنها حرقة المعدة.
  • تعتبر من أبرز أسباب تقلصات البطن عند الحامل أثناء الصيام في رمضان، حيث يعتمد عليها الكثيرون في وجبة السحور.
  • يمكن تجهيز المخبوزات الصحية داخل المنزل، وتقليل نسبة السكر المضاف إليها.

 

النعناع:

  • يعمل النعناع على ارتخاء عضلة المريء السفلية، مما يسمح بارتداد الأحماض أعلى المعدة.
  • إذا كانت المرأة الحامل تستخدم النعناع من أجل تقليل  تقلصات الرحم، يمكن استبدالها بالأعشاب الأخرى مثل الينسون، والحلبة، والكمون.

 

اقرأ أيضاً.. كيف تقي نفسك من حرقة المعدة في رمضان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى