الأمراض

اعراض المرارة

الصحة النفسية لها تأثيراً قوياً على كافة أعضاء الجسم وسلامتهم، فالكثير من الأمراض قد تعود أسباب الإصابة بها إلى أسباب نفسية وقد تزداد أعراضها سوءاً أو تتحسن تبعا للحالة النفسية للمريض، المعدة والمرارة لهم الحظ الأكبر من التأثر بالمشاكل النفسية، فقد تسوء حالة القولون من العصبية الزائدة و قد تعاني من اضطرابات الهضم عند الغضب أو الحزن  وكذلك المرارة فالحالة النفسية لها تأثيراً قوياً عليها، سوف نستعرض في المقال التالي كل ما يخص اعراض المرارة النفسية وطرق علاجها.

اين تقع المرارة ؟

أين تقع المرارة؟

تقع المرارة أسفل الكبد، في الجانب الأيمن من بطن الإنسان وهي عضو صغير في حجم حبة الكمثرى، وظيفتها هي تخزين العصارة الصفراوية التي تفرز في الأمعاء لتساعد في عملية الهضم.

أمراض المرارة

  • التهاب المرارة، ويتطور الالتهاب ليصبح التهاب حاد ومزمن يحتاج إلى العلاج الدائم.
  • تحصي قناة الصفراء، تتراكم الحصوات داخل القنوات الصفراوية مؤدية لاحتباس العصارة الصفراوية مما يتسبب في انتفاخ المرارة وتورمها.
  • خلل الحركة الصفراوية، قد يحدث خمول في وظائف المرارة بسبب التهاب وقد تحدث المشاكل في هذه الحالة عند تناول الوجبات الدسمة في الليل.
  • التهاب الأقنية الصفراوية، ترك المرارة ملتهبة و متضررة لفترة طويلة قد يؤدى إلى مخاطر أخرى وتحدث حالة تسمى التهاب الأقنية التي يصحبها أعراض شديدة.
  • سرطان المرارة، وحدوثة نادر أو صعب الاكتشاف لكن إذا تم اكتشافة قبل انتشار المرض يكون استئصال المرارة هو الحل.
  • ورم المرارة الحميد، قد تظهر بعض الزوائد أو الأورام في المرارة وغالبا ما تكون حميدة و لها أعراض بسيطة.
  • خراج المرارة، يصحبه ألم شديد وارتفاع في درجة الحرارة ويظهر عندما تترك التهابات المرارة حتى تكون الصديد نتيجة الإصابة بالبكتيريا.

التهاب المرارة

  • قد تتكون حصوات في المرارة تتسبب في انسداد القنوات المرارية مما يؤدي إلى تراكم العصارة الصفراوية وحدوث التهاب المرارة.
  • بعض الأمراض الخطيرة مثل السرطان وبعض الأمراض المعدية قد تكون سبباً أيضاً.
  • التهاب المرارة قد يكون لأسباب نفسية، فإن الحزن الشديد و التوتر  الزائد قد يؤدي الى تعب المعدة ومنها إلى التهاب المرارة.
  • مرض السكري قد يكون سبباً أيضاً لالتهاب المرارة.
  • الزيادة المفاجئة في الوزن و تغييرات الهرمونات سبب أيضاً لحدوث إلتهاب المرارة.
  • تناول أدوية الكوليسترول وحبوب منع الحمل قد تكون سبباً في التهاب المرارة.
  • إهمال العلاج وترك الالتهاب قد يؤدي لمشاكل خطيرة قد تودي بالحياة.

تأثير الحالة النفسية على المرارة

  • العصبية والتعرض المواقف السيئة تتسبب في رفع معدل الأدرينالين في الجسم ودفع الإشارات لمختلف أعضاء الجسم مما قد يؤثر على المرارة.
  •  قد يؤثر الغضب على الجهاز العصبي السمبثاوي مما يؤدي إلى اضطراب الوظائف الحيوية في الجسم و منها وظائف المرارة.

اعراض المرارة

اعراض المرارة

  • الإصابة بالصداع الشديد والدائم.
  • ألم في العظام وخاصة الساقين والقدمين.
  • زغللة في العينين مصحوبة بألم.
  • العصبية الشديدة.
  • قلة الجهد والتعب.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • التعرض للقئ والغثيان.
  • لون البول يتحول الى لون غامق.
  • اتخاذ الجلد وأحيانا بياض العينين اللون الأصفر.
  • غياب الرغبة الجنسية.

علاج التهاب المرارة بالاعشاب

علاج التهاب المرارة بالاعشاب

  • النعناع، فهو مهدئ عام يعمل على تقليل العصبية و تهدئة الجهاز الهضمي وبالتالي تقليل الرغبة في القئ والغثيان.
  • البابونج، تناول البابونج المغلي يساعد على تخفيف ألم البطن الناتج من التهاب المرارة.
  • الكركم، إضافة الكركم للطعام والسلطة أو تناولة مغلى مفيد جدا لمرضى التهاب المرارة ويخفف من الآلام المعرضين لها وبشكل عام هو يساعد على التخلص من الفيروسات من الجسم.
  • الشبت، تقطيع الشبت على طبق السلطة بوفرة يعالج التهاب المرارة ويخفف من أعراض التهابها الجانبية.
  • بذور الكتان، تعمل بذور كتان على تفتيت الحصوات المسببة لالتهاب المرارة ويفضل تناوله يومياً حتى تمام الشفاء.
  • الخرشوف، يساعد في التخلص من العصارة الصفراوية المتراكمة داخل قنوات المرارة مسببة ألم والتهابات المرارة.

مضاعفات التهاب المرارة

  • احتجاز العصارة الصفراء داخل المرارة وتراكمها دون وجود علاج مناسب قد يساعد على الإصابة بالعدوى.
  • تورم المرارة وتضخمها نتيجة الالتهاب الشديد قد يؤدي إلى إنفجار المرارة أو تمزقها.
  • إهمال العلاج يسبب ما يسمى بالغرغرينا وهو تليف أنسجة المرارة ويكون المريض في حالة حرجة و معرض لحدوث إنفجار المرارة بدون إنذار.

أسباب تساهم في تكوين حصوات المرارة

  • مريض السكر أكثر عرضة لتكوين حصوات المرارة من غيرة.
  • السمنة المفرطة سبباً من أسباب مشاكل المرارة ومنها تكوين الحصوات.
  • بعض الأدوية التي تحتوي على هرمون الاستروجين يكون من أعراضها الجانبية تكوين حصوات المرارة.
  • العوامل الوراثية لها تأثير كبير وخاصة في السيدات.
  • أمراض الكبد سواء تليف أو غيرة أيضاً قد يكون سبباً.
  •  عند الكبر في السن وخاصة بعد سن الستين يكون الشخص معرضاً لتكوين حصوات المرارة بسهولة.

المرارة

أحترس من انفجار المرارة

أعراض تعمل على تنبيهك و تحذرك من احتمالية انفجار المرارة يجب عند ظهورها الذهاب سريعاً إلى الطبيب.

  • ألم شديد في فم المعدة قد تشعر به في الظهر والصدر ويظل هذا الألم في الظهور والاختفاء وخاصة عند تناول الطعام.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي المفاجئة و القئ والغثيان المستمر.
  • تغير لون البراز إلى اللون الفاتح و التعرض الاسهال بدون أسباب واضحة.
  • تغير لون البول و يصبح داكن نتيجة انسداد القنوات المرارية.
  • اصفرار الجلد وبياض العين نتيجة ارتفاع معدل الصفراء في الجسم.
  • الرغبة في الهرش والحكة في الجسم نتيجة انتشار الصفراء به.
  • ارتفاع درجة حرارة المريض وخاصة في الليل.

انفجار المرارة

من المخاطر التي قد تودي بالحياة، قد يسبب شلل الأمعاء أو التسمم، يحدث بسبب إهمال التهاب المرارة وتكاثر البكتيريا والخلايا الميتة مؤدية الى تراكمها على جدران المرارة والضغط عليها وانفجار المرارة.

علاج انفجار المرارة وما يترتب عليه

لا يوجد علاج سوى استئصال المرارة والتخلص السريع من وجودها بالجسم.

مما يترتب عليه الآتي:

  • يجب على المريض اتباع حمية غذائية صحية خالية من الدهون تماماً.
  • عدم تناول الكحوليات أو التدخين.
  • شرب الماء بكميات كبيرة حوالي لترين في اليوم.
  • ممارسة الرياضة ولو لنصف ساعة كل يوم لما لها من تأثير جيد على صحة الإنسان.

طرق تشخيص التهاب المرارة

  • الفحص السريري، فإن كشف الطبيب يحدد مكان الألم بدقة والتأكد من كون الاعراض لها علاقة بالتهاب المرارة من عدمه.
  • الأشعة فوق الصوتية.
  • الرنين المغناطيسي لفحص المرارة والقنوات الصفراوية.
  • أشعة الصبغة لتصوير المرارة والبنكرياس.
  • تحاليل الدم المخبرية.

 

قد يكون الشخص مصاب بحصوات المرارة ولا يعاني من اى أعراض وتظل حالته مستقرة إلى أن تتحرك تلك الحصوات وتقوم بسد مجرى القنوات الصفراوية وتظهر الأعراض وتكون شديدة في شكل نوبات قد تتكرر خاصة عند تناول الدهون في الطعام يتم التعامل مع التهاب المرارة بعدم التدخل بالعلاج والحفاظ على التغذية الصحية و الحالة النفسية بقدر الإمكان.

أما في حال تكرار تلك النوبات وزيادة الأعراض فأن استئصال المرارة أصبح أمر لابد منه ويتم حاليا من خلال المنظار بالطرق الحديثة ولا يستغرق التعافي منه وقتا طويلاً بل على العكس تعافي المريض من أعراض تعب المرارة قد يكون أسوأ من التعافي من غرفة العمليات لعمل منظار استئصال المرارة.

المصدر
https://www.healthline.com/health/gallbladder-problems-symptoms

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى