الأدوية في رمضان

أسباب تمنع صيام مريض السكري في رمضان

أسباب تمنع صيام مريض السكري في رمضان كثيرة ويتم تحديدها بناء على الحالة الصحية للمريض وعمره، بالإضافة إلى إرشادات الطبيب المختص الذي يستطيع تحديد تلك الأسباب وإمكانية صيام المريض أم لا، إليك أبرز التفاصيل.

أسباب تمنع صيام مريض السكري في رمضان

أسباب تمنع صيام مريض السكري في رمضان

الأسباب التي تمنع مريض السكر من الصيام عدّة، ومن أهمها تعرض المريض لأمراض مزمنة مع مرض السكر مما يعيق عملية الصيام حتى لا يؤثر على المصاب بشكل سلبى.

ثم أن هناك أدوية يتناولها مريض السكر في أوقات الصيام لا يمكن أن تتوقف منها أدوية خاصة بالسكر وأدوية خاصة بالأمراض المزمنة، في حالة الصيام وعدم تناول العلاج في أوقاته يمكن أن يحدث خلل في وظائف الجسم مما ينذر بالخطر الشديد.

 

اقرأ أيضاً.. مرضى السكر والصيام، المضاعفات المحتملة والأسئلة الشائعة.

 

أسباب أخرى تمنع الصيام 

بالإضافة إلى الأسباب الأساسية المذكورة في المقال هناك بعض الأسباب الأخرى التي تمنع مريض السكر من الصوم خلال شهر رمضان وهي الآتي:

  • مرضى السكر المرتفع بشكل دائم والأكثر عرضة لغيبوبة السكر.
  • الإصابة بانخفاض مفاجئ في السكر خلال مدة الصيام.
  • الشعور بعدم القدرة على التركيز وممارسة الأعمال اليومية.
  • الإصابة بمرض اعتلال الأعصاب الطرفي.
  • مرضى الروماتويد والتهاب الأعصاب
  • مرضى السكر مع قصور وظائف الكلى.
  • جميع الأطفال المصابون بالسكري. 
  • مرضى السكر من النوع الأول لعدم القدرة على تنظيم الأنسولين مع أوقات الصيام.
  • قلة إنتاج الجلوكوز وامتصاص وحرق الجسم للدهون مما يؤدي إلى الإصابة بالسموم الكيتونية، وهي من أخطر الأسباب التي تمنع صيام مريض السكري في رمضان.
  • مرضى انسداد الأوعية والشرايين الطرفية لمرضى ضغط الدم المرتفع بالإضافة إلى السكري.
  • ارتفاع مستوى السكر عند إجراء تحليل تراكمي A1C عن 8%.
  • مرضى الفشل الكلوي وغسيل الكلى، وانسداد الشريان التاجي.

 

نصائح هامة لمريض السكر في رمضان

في حالة أن المريض يعاني عدم انضباط في مستويات السكر لا يجب المغامرة والصوم لعدم تعرض حياته للخطر، أما في حالة مقدرة المريض على أداء فريضة الصيام يجب أن يتم الآتي:

  • المتابعة مع الطبيب قبل شهر رمضان بعدة أسابيع لتنظيم مستويات السكر في الدم مع تجربة الصيام لمدة ثلاث أيام متتالية، ثم يتم متابعة رد فعل  السكر على جسم المريض.
  • ضرورة اتباع نظام غذائي صحي خالي من الدهون والأكلات الدسمة التي تساهم في زيادة معدلات السكر وارتفاع نسبة الكوليسترول، يجب طلب النظام من الطبيب المتابع .
  • الحرص على قياس السكر في الدم يومياً، وبمجرد حدوث خلل في مستوى السكر سواء كان بالانخفاض أو الارتفاع يجب التوجه إلى الطبيب على الفور.
  • عدم احتساء العصائر والمشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات خلال وجبة الإفطار، ويرجع ذلك بسبب أنها العامل الأساسي في ارتفاع السكر خلال شهر رمضان.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية والكحولية بالإضافة إلى تقليل القهوة والشاي والنسكافية ويرجع ذلك لأن جميع المشروبات السابقة مدرة للبول، مما يجعل المريض يفقد كمية كبيرة من المياه خلال مدة الصيام.
  •  الحرص على أخذ ملعقتين سكر فقط خلال اليوم، وإذا تم تناول عصائر يتم احتساب الملعقتين منهم.
  • تعويض الجسم بتناول كميات كبيرة من المياه بعد الإفطار، حتى تعادل الكمية المفقودة خلال فترة الصيام ومنعاً لدخول المريض في حالة جفاف.
  • يجب أن تحتوي وجبتي الإفطار والسحور على جميع العناصر الغذائية التي تمد الجسم بالطاقة والحيوية، كما يجب تقسيم تناول وجبة صغيرة بين الإفطار والسحور يمكن أن تكون وجبة من الفواكه المفيدة لمرضى السكر أو طبق سلطة خضراء.

 

قبل البدء في خطوة الصيام لدى مرضى السكر يجب معرفة الأسباب التي تمنع صيام مريض السكري في رمضان، بالإضافة إلى مراجعة الطبيب المعالج واستشارته.

 

اقرأ أيضاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى